قصيدة ياعقاب شِب النار بين الصلاتين

قصيدة ياعقاب شِب النار بين الصلاتين القائل هو الشاعر حسين بن زيد الزراقي الروقي العتيبي

الشاعر / حسين بن زيد الزراقي عندما كبر في العمر كتب قصيدة يوصي فيها ابنه عقاب وقال فيها

يا عقاب شِب النار بين الصلاتين
بين العشا والفجر زوّد حطبها

وقرّب لها الرسلان يا قِرّة العين
وعبّرلها بن الحبَش واعتمدها

يبا يجيك مسيّر الرَبع الأدنين
أهل البيوت اللّي مشَيّد عمدها

وافرش لهم من غالي الزل زلّين
ورحّب بهم يا عقاب والنار زدها

هذي وصاتي حِطّتها بين قوسين
افهم معانيها ووثِّق سَندها

انته حفيدٍ للرجال المسمّين
من حَدّته سود اللّيالي وجَدها