قصة قصيدة يا بنت لايترب شبابي ولا ابيك

قصة الابيات التي منها هذا البيت يا بنت لايترب شبابي ولا ابيك هي لشاعر الكويت الكبير صقر بن مسلم النصافي الرشيدي (أبومهلي) وهي من المواقف والابيات الطريفة له

وهو بعد ما تقدم به العمر ويتميز بسرعة بديهته فقد دخل النصافي رحمه الله إلى بيت فيه حفل عرس

وكان النصافي كبير السن وقتها

وعند دخوله إلى البيت بصحبة العريس ومر امام بعض النساء

وإذا بفتاة تسأل والدتها لحظة مروره : مَن مِن هؤلاء الشاعر المشهور صقر النصافي ؟؟

فأشارت الوالدة إلى صقر . . . وقالت ذاك صقر

فقالت الفتاة : يترب شبابه

أي شبابه للتراب فقد كانت تظن أنه شاباً صغير السن كما تخيلته حين سمعت قصائده ولم تراه

أما صقر فقد سمع كلمتها وخاطبها على الفور بسرعة بديهة بهذه الأبيات و معرضا ببدانتها:

يا بنت لا يترب شبابي ولا ابيك
يترب شباب اللي يحطك حبيبه

عيا زرار الثوب ياصـل علابيك
منتفخةٍ كنك صميل الرويبه

وأخذت الأم تتوسل إليه ألا يكمل القصيدة فاستجاب لها ولم يكمل