قصة قصيدة ياعلي خل العيد لام الدناديش

قصة وكلمات قصيدة ياعلي خل العيد لام الدناديش من سلسلة قصص سالفه وقصيده من الحياة قديمة مكتوبة بالعربية

قصيدة ياعلي خل العيد لام الدناديش القائل هو الشاعر شاعر الكويت الكبير صقر بن مسلم النصافي الرشيدي

قصة القصيدة هي :

كان الشاعر صقر النصافي وابنه علي وعبدالله النويهض رحمهم الله جميعا قادمين من العراق وكانوا داخل الاراضي العراقيه وكانوا معهم بضاعه مهربه ايام الحصار البريطاني على الدولة العثمانيه بالعراق

المهم امسى عليهم الليل وكانوا بالقرب من مجموعة من بيوت الشعر من بعض القبائل العراقيه وكانوا لايريدون ان يطلع عليهم احد لان معهم بضاعه وكانت ارض العراق وقتها مشهوره بالسرقات

وكان ذلك اليوم هو يوم عيد

واثناء الليل سمعوا الغناء والتهويسه العراقيه من بيوت الشعر المجاورة وتهيض علي صقر النصافي رحمه الله وقال اريد ان اذهب والى تلك التهويسه ( الحفله العراقيه )

قام بغسل شعره رحمه الله تعالى وكان شابا صغيرا وشاهده ابوه صقر رحمه الله تعالى وقال له لاتذهب اليهم ياعلي حتى لايعرفون اننا قريبين منهم ولدينا بضاعة مهربه .

اصر على رحمه الله تعالى وذهب متخفيا الى تلك التهويسه اي الحفله العراقيه وشاهد ماشاهد هناك من رقص وردح وتهويسه عراقيه ثم رجع الى ربعه وقال لاصحابه اللذين بمستوى عمره انه شاهد كذا وكذا وكذا .

كان الشاعر صقر النصافي رحمه الله تعالى مستلقيا على فراشه ولم ينام ويستمع لهمس ابنه على لاصدقاءه عندما روى لهم ماشاهده بالحفله العراقية .

لم يكن على رحمه الله تعالى يظن ان ابوه استمع الى قصته

ثم نهض الشاعر صقر النصافي وانشد تلك الابيات مباشرة وبدون مقدمات

وكلمات القصيدة تقول

يا علي خل العيد لـ أم الدناديش
اللي تفرّك كل يوم ٍ جسدها

تبغى تماري ناقضات العكاريش
في كل ملفاح تنقض جعدها

العيد عيد الله ولو فات حتيش
من حسبة أيامٍ يمرّك عددها

نبي نعلّمك المساري على الجيش
تمشي ذلولك لين يفتر جهدها

خابرك مانت بضاريٍ بالمطاريش
نبيك تونس حلوها من نكدها

ليله على مسرى .. وليله مغابيش
وليله نخلي نومها لمن رقدها

وليله على تمره .. وليله على عيش
وليله نوكّلك الشحم صيد يدها

يا علي لاجيت العرب لاتجي ديش
خبلٍ ليا جاب السوالف سردها

احفظ لسانك لايجي فيه تبطيش
تصبح عيونك كايداتٍ رمدها

يجيك من ينشدك نشدة تفاتيش
يبي يسنّع هرجةٍ يعتمدها

خله يقوم مفلتٍ في يده ريش
يروح منك وحاجته ما وجدها

ترى دعابيل الخبول الفوانيش
تبدي بما فيها ولا أحدٍ نشدها

يجيك واحدهم يورّش توّريش
عجاجته يسبق مطرها رعدها

واللي لغمقات السوالف مناقيش
قراية الكلمة على أول عددها

تجي سوالفهم بضحك وتبهيش
وقلوبهم محدٍ يفكك عقدها

رحمهم الله جميعا رحمة واسعه

مصدر الروايه هو عبدالله متعب النويهض هو المرافق دائما ونسيب ( زوج ابنة الشاعر صقر ) الشاعر صقر النصافي رحمهم الله تعالى جميعا